@jumana_mumtaz

جمانة ممتاز

Iraq
هذه الصورة عمري ١٨ سنة بالموصل ، والفرق بين الصورتين ١٤ سنة. 
كلما اشوف صوري بالمراهقة، احمد الله واشكره، واشكره لأنه انطاني صحة وعافية من جديد وانطاني ام عظيمة مثل امي. 

قضيت اكثر من ثلاث سنوات من عمري مع مرض فقدان الشهية العصابي، وصل وزني الى ٣٩ كغم، كنت اوكع على غفلة، دائما اشعر بالبرودة، اعاني من النحول، ورغم انو اني طبت منه لكن الى حد اليوم اعاني من مفاصلي، حتى ذاكرتي ضعيفة ولهذا ما اتذكر هواية تفاصيل عن هذه المرحلة لأنه بحالة اعياء اكثر الوقت..

اول ما بدا ويايا، انو اني جنت ارفض اكل لانه اخاف اسمن، بس بعدين صرت ما اكدر اكل، اريد اكل لأنه يكلولي لازم تاكلين ولأنه كمت احس بنفسي مريضة بس ما اكدر اكل الا بالگوة، بس امي ابدا ما عافتني، ابدا، ابدا، ايام وليالي تظل ويايا سهرانة بلكي اجوع حتى اكل، ولأنه تخاف يصير عليا شي من ورا ضعفي، وظلت توديني للاطباء وكلشي مفادني، بعدين كامت تراقب اني شنو اكل من اجوع؟ وكامت تزيد الكميات شوية شوية الى ان تحسنت، مع الكثير من التشجيع وبدون اجبار، اني اتذكر انو جنت احب اكل التمن او البتيتة بس المشكلة كانت بالكمية، لأنه كلش اكل قليل، وكل يومين او ٣ مرة! 

المهم بهذا المرض انو لازم يتعالج من البداية، وابدا ما يتنرك لانه الحالات الخفيفة والمتوسطة ممكن علاجها بس الحالات المتقدمة خطرة وصعب علاجها وتؤدي لمضاعفات تصل للموت، واكثر فئة تنصاب بهذا المرض هم المراهقات، لهذا ابدا لا تهملون بناتكم وراقبوا اكلهم باستمرار.. 

اني بهذا العمر، ما كنت احب اخذ صور ولا احب شكلي واحاول دائما اخبي هذه المرحلة، بس هسة خلاص اتصالحت ويا نفسي، كانت تجربة مرة، بس مهمة لأنه عرفت عظمة امي، هذه السيدة الفاضلة الي انقذتني وبوقت هي كانت اداري اخي المصاب بالتوحد والي يحتاج معاملة وعناية خاصة.

هذه الصورة عمري ١٨ سنة بالموصل ، والفرق بين الصورتين ١٤ سنة. كلما اشوف صوري بالمراهقة، احمد الله واشكره، واشكره لأنه انطاني صحة وعافية من جديد وانطاني ام عظيمة مثل امي. قضيت اكثر من ثلاث سنوات من عمري مع مرض فقدان الشهية العصابي، وصل وزني الى ٣٩ كغم، كنت اوكع على غفلة، دائما اشعر بالبرودة، اعاني من النحول، ورغم انو اني طبت منه لكن الى حد اليوم اعاني من مفاصلي، حتى ذاكرتي ضعيفة ولهذا ما اتذكر هواية تفاصيل عن هذه المرحلة لأنه بحالة اعياء اكثر الوقت.. اول ما بدا ويايا، انو اني جنت ارفض اكل لانه اخاف اسمن، بس بعدين صرت ما اكدر اكل، اريد اكل لأنه يكلولي لازم تاكلين ولأنه كمت احس بنفسي مريضة بس ما اكدر اكل الا بالگوة، بس امي ابدا ما عافتني، ابدا، ابدا، ايام وليالي تظل ويايا سهرانة بلكي اجوع حتى اكل، ولأنه تخاف يصير عليا شي من ورا ضعفي، وظلت توديني للاطباء وكلشي مفادني، بعدين كامت تراقب اني شنو اكل من اجوع؟ وكامت تزيد الكميات شوية شوية الى ان تحسنت، مع الكثير من التشجيع وبدون اجبار، اني اتذكر انو جنت احب اكل التمن او البتيتة بس المشكلة كانت بالكمية، لأنه كلش اكل قليل، وكل يومين او ٣ مرة! المهم بهذا المرض انو لازم يتعالج من البداية، وابدا ما يتنرك لانه الحالات الخفيفة والمتوسطة ممكن علاجها بس الحالات المتقدمة خطرة وصعب علاجها وتؤدي لمضاعفات تصل للموت، واكثر فئة تنصاب بهذا المرض هم المراهقات، لهذا ابدا لا تهملون بناتكم وراقبوا اكلهم باستمرار.. اني بهذا العمر، ما كنت احب اخذ صور ولا احب شكلي واحاول دائما اخبي هذه المرحلة، بس هسة خلاص اتصالحت ويا نفسي، كانت تجربة مرة، بس مهمة لأنه عرفت عظمة امي، هذه السيدة الفاضلة الي انقذتني وبوقت هي كانت اداري اخي المصاب بالتوحد والي يحتاج معاملة وعناية خاصة.

January 01, 2021

Disclaimer

The data provides is not authorized by TikTok. We are not an official partner of TikTok.

Use of materials from the resource is permitted only with a link to our resource.

Copyright © 2024 insiflow.com